في شوارع بيروت

لم تكن تلك المدينة غريبة عندما وطأت أقدامي شوارعها لأول مرة قبل عشرة أعوام. فكل شيء حولي سمعته ورأيته في أغاني فيروز التي كبِرت وانا أسمعها وأحسست بطعم زيتونها وعنبها كلما تغنّت بكروم العنب والتين.
 
ومضت الأعوام وزادت الزيارات ومازلت أشعر بحب كبير يملأ قلبي وانا أجوب شوارع تلك المدينة. كل بناية لها تاريخ وكل عجوز تحكي ملامحها شقاء سنوات الحرب. لا تشاغبني شوارعها الجبلية المخيفة ولا سياقة أهلها المتهورة، بل تؤكد وجودي هناك.. في تلك المدينة التي أشتاق إليها طوال السنة.
 
لم تقتلك السياسة.. بل زادت فنك المرهف وتاريخك العميق الذي أغرق فيه كلما قرأت قصص الحرب ورواياتك الجميلة. وفي كل زيارة يزيد فهمي لهذا التاريخ وأنا أرى مقرات أحزابك وصور مرشحيهم حولي.. وعندما يحزن قلبي كلما مررت على سان جورج حيث قتل رفيق الحريري. تاريخك صعب ومعقد لكنني أعشقه..وأقرأه وأنا أكبر..
 
 
أكره الخضروات والفواكة.. لكنها تتحول إلى ألذ ما آكل عندما أذهب الى بيروت. أحب أن أملأ منقوشتي بالخيار كل صباح..وأن أتلذذ في أكل الزيتون مع الإفطار والغداء والعشاء.. والتفاح الذي لا يضاهيه أي تفاح في العالم. ولا شيء مثل فنجان قهوة في شرفة تطل على شوارع وجبال تحكي قصص من غير حروف..
 
نتعلم منك كل يوم التعايش بين الأديان والعقائد..ما يجب تفاديه..وما يجب فعله..ما يجب عدم تكراره.. علمتينا كيف تستطيع السياسة أن تدمر بلد..وإن ما من منقذ لهذا البلد غير إحترام الأخ لأخيه مهما كان دينه او اسمه او مذهبه..
 
العالم يحب بيروت.. رغم سياسته الهائجة.. رغم السلام الغير مستقر.. سنضل نحبك ونشتاق اليك.. لأنك تاريخ..وعروبة..وجمال..وطبيعة..وشقاء عمر من الحروب.. من منا لا يحب بيروت؟ من منا لا يحب البيروتيين الأنيقين في الزي واللهجة؟ كلنا نحبك.. كلنا بيروت..
 
 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s